الأستاذ محمود الناكوع يعقد إجتماعا مع موظفى الشؤون الثقافية – لندن

 

عقد ظهر يوم الخميس الموافق 08/09/2011 م إجتماعا بالقنصلية حضره السفير محمود الناكوع وعدد من المسئولين والقائمين على الشؤون الثقافية بهدف مناقشة العديد من الإستفسارات و الشكاوى المتعلقة بآلية سير العمل و الإجراءات اليومية الخاصة بالطلبة حيث عرض الأخ السفير جملة من النقاط التى توضح آلية العمل و الخطط التنظيمية التى يجب أن تعمل من خلالها سفارة ليبيا و القائمين عليها تأكيدا لحسن الآداء  .

كما أوضح أن هناك إستفسارات و شكاوى تتعلق بتأخر الرد على مراسلات الطلبة و الرد على نتائج المعاملات المالية المحالة من الطلبة للشؤون الثقافية.

وأوضح الأخ السفير للقائمين على الشؤون الثقافية بأن تأخر الرد على العديد من المراسلات ربما يرجع الى  تراكم المراسلات خلال الفترة السابقة التى حدث بها التغيير التاريخي من خلال ثورة 17 فبراير و تحرير هذه المؤسسات من قبضة النظام الفاسد الأمر الذى إستلزم العمل بخطة إنتقالية تتكون من عدة مراحل:

 المرحلة الأولى هى تحرير الحسابات المالية المجمدة بشكل تدريجى و بالتالى إقتصرت الإجراءات المالية على ضمان دفع الرسوم الدراسية و المنحة الشهرية كمرحلة أولى على ان يتم تجميد التعامل مع المعاملات ذات طبيعة الإستردادات المالية وغيرها بشكل مؤقت إلى حين توفر السيولة الكافية .

المرحلة الثانية وضعت لأجل النظر فى ملفات العديد من الطلبة الذين تصرف لهم منح  بدون وجود تقارير أو مراسلات تبين أنهم فعليا منخرطين فى الدراسة و بالتالى وجب الإعلان عن هذه الملفات بحيث كل من يتم التأكد من وضعه الدراسي تصرف له المنحة خلال أيام قليلة . وآلية إختيار هذه الأرقام تمت عن طريق متابعة الحركة التواصلية و التقارير الأكاديمية مابين أصحاب أرقام الملفات المعلن عنها و الشؤون الثقافية عن طريق المنظومة الإدارية .

و بالرغم من ردود أفعال متباينة بشأن هذا الإجراء التنظيمي البحت فقد كانت لها  نتائج إيجابية جدا وّسوف توفر مبالغ من الأموال التى يمكن الإستفادة منها فى مساعدة العديد من الطلبة المتميزين فى دراستهم ويستحقون التشجيع كما فى تلبية حالات ملحة تواجه بعض الطلاب ، وسوف نعلن عن نتائج هذا الاجراء ومكاسبه فى أوقات تالية .

المرحلة الثالثة بدأ العمل بها منذ بداية هذا الأسبوع فى النظر بدقة فى كل الملفات الطلابية القديمة والحديثة ومعرفة مدى تطابقها مع اللوائح والتنظيمات الخاصة بالبعثة التعليمية على كل المستويات من دراسة اللغة إلى الدراسات الجامعية العليا والتعامل مع كل الملفات بموضوعية والعمل على مساعدة الطلاب حتى يكملوا دراساتهم فى أقصر الأوقات وأن يحققوا النجاحات المتوقعة منهم بكفاءة وتفوق .

المرحلة الرابعة و المتوقع العمل بها مع بداية الإسبوع القادم هو عودة تفعيل الإجراءات المتعلقة بالإستردادات المالية مثل تكلفة تجديد تأشيرة الإقامة و غيرها بشكل تدريجي و نأمل تعاون جميع المعنيين بها بحيث يتم إرسال الطلبات و المعاملات وفق الآلية التى سيتم وضعها حتى نتمكن من إنهاء الإجراءات فى أقل وقت ممكن.

كما عبر الأخ السفير عن تقديره لكل جهد يبذل لتطوير أساليب العمل والابداع فيها حتى تكون فى مستوى الآداء المطلوب وتظهر نتائجها فى أقرب الاوقات .