المجالس المحلية والعسكرية والحكماء ومؤسسات المجتمع المدني ومجلس الاصلاح والشورى بجبل نفوسه يؤكدون بأن ليبيا دولة واحدة وذات سيادة لا تتجزأ

أكدت المجالس المحلية والعسكرية والحكماء ومؤسسات المجتمع المدني ومجلس الاصلاح والشورى بجبل نفوسه على أن ليبيا دولة واحدة وذات سيادة لا تتجزأ … وتعهد هذا التجمع في بيان أصدره في ختام اجتماعه أمس بمدينة يفرن بالوقوف بحزم أمام جميع المخططات الرامية إلى تفتيت ليبيا وتجزئتها ,,مؤكدين بأن الليبيين جميعا نسيجاً واحداً ومتساوون أمام القانون ولا تمييز بينهم في الاصل أوالجنس أوالرأي السياسي أوالوضع الاجتماعي … وأكد التجمع على أن القضاء هو الجهة الوحيدة المخولة لإقرارالحقوق وحل أى مشكلة تقع بين سكان الجبل عبر المسار القانوني ونبذهم ووقوفهم بقوة أمام اللجوء إلى العقاب الجماعي … وشدد التجمع على دعم مبدأ العدالة الانتقالية والمصالحة الوطنية بين أبناء الشعب الليبي الواحد ، والموافقة على ميثاق الشرف لمجلس الحكماء والشورى بجبل نفوسه ودعمه ، والتأكيد على الإسراع في بناء الجيش الوطني … هذا وكانت المجالس المحلية والعسكرية والحكماء ومؤسسات المجتمع المدني ومجلس الاصلاح والشورى بجبل نفوسه عقدت اجتماع لها بمدينة يفرن بتاريخ 28 من شهر نوفمبر الجاري بهدف تجسيد وترسيخ ثقافة التسامح والتنوع ونزع فكر العصبية والارهاب وكل مظاهر السلاح ، وبناء الدولة المدنية الديمقراطية إنطلاقاً من المسؤولية الوطنية والتاريخية والواجب الشرعي ومن مبدأ الحرص على وحدة الصف الليبي والإيمان بحب ليبيا وبكرامة الليبيين فوق أرضهم وتجنيباً للوطن من أى شر ومن خطر الانزلاق إلى هاوية الانقسام والفتنة والتبعية لأى جهة كانت .

 نقلا عن وكالة الانباء الليبية.