بحث التعاون بين وكالة الأنباء الليبية وأكاديمية دوتش فيلي الألمانية

طرابلس – وال

قام رئيس اللجنة الإعلامية بالمؤتمر الوطني العام السيد ” محمد عريشية ” رفقة وفد من أكاديمية ” دوتش فيلي” الألمانية صباح امس الخميس بزيارة لمقر وكالة الأنباء الليبية بطرابلس .

وأطلع الوفد الألماني خلال هذه الزيارة على طبيعة وظروف العمل الصحفي بالوكالة ، والمعوقات والأشكاليات التي تواجهها من كافة الجوانب الهيكلية والادارية والفنية ، وخطط وبرامج الوكالة في تطوير وتأهيل كوادرها العاملة بمختلف إداراتها وأقسامها بما يواكب التطورات والتقنيات الحديثة في مجالات الاعلام ، وخاصة وكالات الأنباء العالمية .

وقدم رئيس اللجنة التسييرية في الوكالة السيد ” عبد الباسط أحمد أبودية ” للوفد نبذة مفصلة عن طبيعة عمل الوكالة منذ تأسيسها في سنة 1964 والمراحل التي مرت بها وإستئنافها لنشاطها بعد إنتصار ثورة 17 فبراير المجيدة ، موضحا حاجة الوكالة الماسة لتدريب عناصرها الموجودة حاليا في كافة المجالات ومن بينها التحرير الصحفي والتصوير الثابت والمجالات الفنية واللغات الأجنبية خاصة وأنها كانت محرومة من فرص التدريب لوقت طويل ما جعلها في حاجة ملحة لتدريب عناصرها .

وأوضح خلال الإجتماع الذي حضره مدراء الادارات أن الوكالة تسعى لضخ دماء جديدة من خلال العمل على تعيين موظفين جدد لسد النقص الذي تعانيه في الجانب البشري .. مؤكدا حاجة الوكالة لتنظيم دورات تدريبية وتطورية قصيرة ومتوسطة وطويلة المدى ، وتأمل في الاستفادة من أكاديمية ” دوتشي فيلي ” لتحقيق هذا الجانب لخبرتها الطويلة في مجال التدريب ، خاصة وأنها تسعى لان تكون وكالة تضاهي وكالات الأنباء العالمية .

بدوره أفاد الوفد الألماني أن أكاديمية ” دوتش فيلي” الألمانية التي تأسست منذ 60 عاما قدمت إلى ليبيا عن طريق الإتحاد الأوروبي وبدأت أول برنامج تدريبي لها في ليبيا في شهر أكتوبرعام 2011 .

وأوضح بأن مؤسسته قامت بدعم شباب بنغازي أيام الثورة ومدهم بالخبرة وإقامة دورات في أسس العمل الصحفي وكيفية التواصل مع السياسيين ، و قامت بتدريب الشباب على القيام بعملية البث عبر قنوات الراديو لإيصال صوت الليبيين إلى الخارج وإعطاء صورة حقيقية عما جرى في ليبيا أيام الثورة ، كما قامت الأكاديمية بتنظيم دورات تدريبية لشباب في عدد من المدن الليبية من بينها مصراته والزاوية وغريان وجادو ونالوت ، وكذلك إقامة ورش عمل في طرابلس لعدد من الصحفيين حول كيفية تغطية أحداث ما بعد الصراع وكيفية التعامل مع وضع حساس إذا حدث دون حدوث أضرار.

وأشار الوفد إلى أن عمل الأكاديمية الذي يأتي بدعم من الإتحاد الأوروبي ووزارة الخارجية الألمانية هو في طور البداية لتنفيذ برنامج إستشاري والإتصال مع الوكالة لأخذ فكرة عما يمكن تنفيذه وأن زيارته هذه للوكالة هي للاطلاع على إمكانية التعاون معها في برامج مشتركة.

وأبدى الوفد إستعداده لتنفيذ برامج بعد التنسيق مع المسؤولين لوضع خطوط عريضة للإنطلاق في العمل وطرح الوفد عدة تساؤلات حول عمل الوكالة والأساليب والطرق التي تستخدمها لإيصال خبرها خاصة في ظل الأحداث التي تشهدها ليبيا وكيف تستطيع الوكالة أن تخلق نموذجا وسط هذه الهجمة الإعلامية عبر وسائل مختلفة ، معربا عن إعجابه بالخط الذي تسير عليه الوكالة وتنفذه في إيصال الخبر الصادق الرصين.

وفي الختام أكد الوفد الزائر انه سيكون على إتصال دائم بالوكالة لموافاتها بأية تطورات في مجال التدريب في عدة مجالات حتى يتسنى للوكالة الإستفادة منها.

وضم الوفد السادة ” أولاف ” وهو مستشار مستقل لأكاديمية ” دوتش فيلي” و”جوس براند” وهو مهتم بكيفية تطوير قطاع الإعلام بالمؤسسة المذكورة و”خيري أبوشاقور” وهو مستشار إعلامي ومنسق الأكاديمية في ليبيا.