بيان مشترك من سفراء الصين، فرنسا، روسيا، المملكة المتحدة، والولايات المتحدة في ليبيا

على ضوء الاشتباكات الأخيرة حول الهلال النفطي وفي مدينة طرابلس.
وبالأخذ بعين الاعتبار قرارات مجلس الأمن ذات الصلة والتي تشمل القرار 2213 و2259 و2278.
وبأدراكنا بأن مثل هذه الهجمات على المنشئات النفطية تهدد السلم والاستقرار والأمن في ليبيا.
نؤكد بأن المنشئات النفطية وانتاجها وصادرتها وايراداتها من النفط تخص جميع افراد الشعب الليبي ويجب ان تظل تحت الادارة الحصرية للمؤسسة الوطنية للنفط.
وندعو جميع الأطراف لضبط النفس، واجتناب الحلول العسكرية وحل الخلافات عن طريق العملية السياسية.