"تايمز": مرسي يقر بهزيمته أمام "النظام العسكري" في مصر

نشرت صحيفة “تايمز” البريطانية، الصادرة صباح اليوم الأربعاء، تقريرًا عمَّا تقول إنه تسجيل مسرب للرئيس المصري المعزول مرسي يقول فيه إن التظاهرات التي يقوم بها مؤيدوه “عديمة الجدوى”.

وحمل المقال، الذي نشرته الصحيفة لمراسلها في مصر بيل ترو، عنوان “مرسي المنهزم يقول لمؤيديه إن الاعتصامات عديمة الجدوى”.

وأقر الرئيس المصري المعزول محمد مرسي، في تسجيل صوتي مسرب، -بحسب كاتب المقال – بهزيمته أمام النظام العسكري الجديد، كما أنه تنبأ بأن القائد الذي قاد ما وصفه بـ”الانقلاب العسكري” في مصر سيمسك بزمام الحكم في غضون الأسابيع المقبلة.

وكشف ترو أن التسجيل الصوتي المسرَّب كان خلال لقاء مرسي محاميه، العام الماضي، وقال كاتب المقال: إن مرسي بدا وكأنه منكسر ومنهزم، مضيفًا أنه كان يطلب المال لشراء الطعام والألبسة في السجن الذي يقبع فيه في الإسكندرية.

وأشار كاتب المقال إلى أن مرسي وصف التظاهرات المؤيدة له بأنها “عديمة الجدوى” كما أنه تساءل: “متى ينتهي حمام الدم؟ كفى قتلى”.

وقال ترو: إن التسجيل المسرب لـ”مرسي” يأتي في مرحلة دقيقة في مصر وفي ظل حملة دعائية واسعة النطاق للمشير عبدالفتاح السيسي الذي اعتبر القضاء على الإخوان المسلمين مهمته الأولى.

ويشير ترو إلى أن الاستخبارات المصرية قد تكون هي التي قامت بتسريب التسجيل السري لـ”مرسي”، وقد سُلِّم التسجيل الصوتي المسرب إلى صحيفة “الوطن”، أول من أمس الاثنين، فيما يبدو أنها محاولة لإثبات أن مرسي لم يعد يؤمن بالمظاهرات والاعتصامات التي ينظمها أنصاره ويصفها بأنها “عديمة الجدوى”.

وقام الجيش المصري بعزل مرسي في 3 يوليو الماضي، إثر احتجاجات شعبية واسعة أرادت إطاحة الرئيس الإسلامي وجماعة الإخوان المسلمين.

المصدر/ موقع بوابة الوسط