تقرير يرصد مشاركة مسلمي بريطانيا بقوة في الحياة السياسية

قالت صحيفة سعودية إن المسلمين في بريطانيا أكثر مشاركة في الحياة السياسية مقارنة مع غيرهم في الدول الأوروبية. وأضافت صحيفة “الرياض” في تقرير لها أن المسلمين في بريطانيا يتميزون بالمشاركة في جميع الاستحقاقات الانتخابية سواء بالاقتراع بنسب مرتفعة أو الترشح للانتخابات البرلمانية والبلدية.

ومنذ تدفق المهاجرين المسلمين من الهند وبنغلادش وباكستان منذ خمسينات القرن الماضي استطاعوا أن يشكلوا قوة ليست سهلة لوصول العديد من النواب من أصول غير بريطانية إلى بريطانيا خصوصا في بعض مناطق لندن وبرمنغهام و مانشستر. وكان محمد سروار أول نائب بريطاني من أصول باكستانية يتم انتخابه ليدخل مجلس العموم البريطاني في العام 1979. ومن بعده توالت المشاركات إلا أنه مع زيادة أعداد المسلمين الآن والتي تقدر في احصاءات غير رسمية إلى 4 ملايين شخص بات التمثيل البرلماني أعلى حيث وصل عدد المسلمين في مجلس العموم الى 8 نواب ثلاث منهم نساء.

وكانت الانتخابات الأخيرة قد شهدت فوز ياسمين قريشي أول نائبة مسلمة البرلمان البريطاني عن حزب العمال. ويعتبر حزب العمال أكثر الاحزاب احتضانا للمرشحين المسلمين في البرلمان حيث استطاع خمسة منهم الفوز، يليه حزب المحافظين الذي لديه ثلاثة نواب. ورغم أن عدد المقترعين المسلمين عال إلا أن عددهم لا يوازي قوتهم الانتخابية حيث يفترض أن يكون لديهم 20 نائبا على الأقل.

كما سجل المسلمون حضورا لا بأس به في مجلس اللوردات حيث يمثل المسلمون بأربعة لوردات، أشهرهم اللورد نظير أحمد أول لورد مسلم بالإضافة إلى سعيدة وارسي، والتي تشغل بالإضافة الى تمثيلها في مجلس اللوردات، منصب وزيرة الاقليات في حكومة كاميرون كأول مسلمة تتقلد منصبا في الحكومة البريطانية، كما ذكرت الصحيفة السعودية.

ويعتقد أن ترتفع نسبة المسلمين في البرلمان القادم العام المقبل حيث أعلنت بعض الأحزاب ترشيح عدد لابأس به من المسلمين البريطانيين.

المصدر/ موقع وزارة الخارجية البريطانية