رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني يجري محادثات مع الرئيس المصري في عمان

التقى رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني السيد فائز السراج بعد ظهر يوم الأربعاء على هامش القمة العربية في عمان الرئيس المصري عبد الفتاح السيسى .
وأكد الرئيس السيسي على موقف مصر الثابت من دعم وحدة واستقرار ليبيا واحترام إرادة شعبها الذي تربطه بالشعب المصري علاقات وثيقة ممتدة عبر التاريخ .
وقال الرئيس المصري إن بلاده تبذل قصارى الجهد لدعم الوفاق بين مختلف الأطراف السياسية في ليبيا وإيجاد حل يوفر الأمن و يرسخ دعائم المؤسسات الوطنية الليبية .
وقال الرئيس السيسي ان على الأطراف الليبية ان تقدر معاناة المواطنين وان تصل سريعا إلى حل يرفع هذه المعاناة ، مضيفا بأن مصر لن تدخر جهدا لمساعدة الليبيين للوصول إلى التوافق وستستمر في التعاون مع دول الجوار والإقليم لتحقيق ذلك .
من جانبه أعرب رئيس المجلس الرئاسي عن تقديره لدور مصر الإيجابي والبناء في تسوية الأزمة التي تمر بها ليبيا ، مؤكداً على خصوصية العلاقات بين البلدين الشقيقين وتثمين ليبيا للجهود المصرية الرامية إلى تحقيق الأمن فى ليبيا ووحدة أراضيها، وحرصها على مصالح الشعب الليبي.
وتطرق اللقاء بين السيد الرئيس والرئيس السيسي الى التطورات في منطقة الهلال النفطي، واتفق الرئيسان على وجوب تجنيب ثروات ومقدرات الليبيين جميعا من دائرة الصراع السياسي، وأشار السيد الرئيس خلال المحادثات إلى اقتراحه بتوحيد حرس المنشات النفطية ليتولى حراسة المنشآت تحت إشراف وإدارة المؤسسة الوطنية للنفط.
من جانبه، أكد الرئيس تفهمه للاقتراح مؤكدا أن مصر لن تألو جهداً من أجل توفير البيئة الملائمة للحوار بين الأشقاء الليبيين ومساعدتهم على تحديد ومعالجة القضايا الجوهرية، حتى تتمكن المؤسسات الليبية الاضطلاع بمسئولياتها وفقاً للاتفاق السياسي.