رئيس المجلس الرئاسي يلتقي فخامة رئيس جمهورية تشاد والرئيس الحالي للاتحاد الأفريقي،

 

إلتقى السيد فائز السراج رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني مساء الأربعاء على هامش القمة الأفريقية العربية الرابعة بالعاصمة مالابو بغينيا الاستوائية، مع فخامة الرئيس إدريس ديبي رئيس جمهورية تشاد والرئيس الحالي للاتحاد الأفريقي، حيث تناول الجانبان آخر تطورات الوضع السياسي في ليبيا، وجهود الاتحاد الأفريقي المبذولة لإيجاد أرضية توافقية بين جميع الأطراف السياسية.

وقد أثنى السيد الرئيس على مساعي الاتحاد الأفريقي بقيادة الرئيس ديبي، ودعم المجلس الرئاسي الكامل للجنة الأفريقية الخماسية الخاصة بليبيا بقيادة الكونجو برازافيل، والاستعداد الكامل للتعاون معها لما فيه مصلحة البلاد ولم شمل كل الليبيين.
هذا وقد أكد الرئيس ادريس ديبي، أن اللجنة الخماسية ستقوم بزيارة لليبيا بالتنسيق الكامل مع المجلس الرئاسي مطلع الشهر المقبل، وذلك لعقد عدة اجتماعات مع كافة الأطراف والاستماع الى وجهات النظر المختلفة، مؤكداً أن الاتفاق السياسي الليبي هو أساس لأي حلول مقترحة، كما تم التأكيد عليه في اجتماعات الاتحاد الأفريقي السابقة والقمة الأفريقية العربية الأخيرة في مالابو

كما اتفق الجانبان في نهاية اللقاء على ترتيب مزيد من اللقاءات لدراسة ملفات التعاون الثنائي على الصعيدين الأمني والاقتصادي، كما سيتم عقد اجتماعات عاجلة على المستوى الوزاري لدراسة أمن الحدود والحد من مخاطر الهجرة غير الشرعية وانتشار شبكات الجريمة والارهاب

كما التقى السيد الرئيس فائز السراج عقب هذا الاجتماع بمعالي الوزير عبدالقادر مساهل وزير الخارجية الجزائري للشؤون المغاربية والاتحاد الافريقي وجامعة الدول العربية ، حيث أكد معالي الوزير مساهل على تقدير الجزائر لمساعي رئيس المجلس الرئاسي لإيجاد توافقات من شأنها الوصول الى مصالحة وطنية شاملة، ووقوف الجزائر ودعمها الكامل لحكومة الوفاق الوطني، ورغبتها في أن تساهم بخبرتها في تقريب وجهات النظر لإيجاد أرضية توافقية تجمع كل الليبيين.

هذا وقد رحب السيد الرئيس بدعم الجزائر الشقيقة وأثنى على مواقفها الداعمة لارادة الليبيين والثوابت الوطنية في جميع المحافل الاقليمية والدولية ، مؤكداً حرصه على تنسيق الجهود في المرحلة القادمة على أرضية الاتفاق السياسي، للخروج من الأزمة الراهنة ودعم الاستقرار في البلاد