رئيس الوزراء البريطاني يزور ليبيا

 لندن – المكتب الاعلامي

قام رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون بزيارة، غير معلنة، لليبيا ظهر اليوم الخميس، وقالت بعد أيام من حث وزارة الخارجية البريطانية لرعاياها مغادرة بنغازي والتحذير من السفر لطرابلس على اثر معلومات من وجود “تهديد محتمل” ضد أجانب في البلاد.

ووصل كاميرون ظهر اليوم الخميس إلى طرابلس قادماً من الجزائر، وهي الزيارة الثانية التي يقوم بها لليبيا خلال 15 شهراً.

هذا وقد ألتقى كاميرون كلاً من رئيس وزراء الحكومة المؤقتة السيد علي زيدان ورئيس المؤتمر الوطني العام د. محمد يوسف المقريف.

وقام كاميرون بجولة راجلة في ميدان الشهداء بقلب العاصمة طرابلس حيث تحلق حوله عدد من المواطنين، في حين علت هتافات الترحيب.

وكان كاميرون قد زار في وقت سابق كلية لتدريب الشرطة وصرح بأن بريطانيا ستتعهد بإرسال مزيد من قوات الشرطة البريطانية للمساهمة في تدريب ضباط الشرطة الليبية، إلى جانب مساهمة جنود بريطانيين في تدريب جنود من الجيش الليبي.

وقال كاميرون في كلمة أمام نحو 100 من ضباط الشرطة الليبية “إن التدريب الذي تقومون به الآن هو أكثر أهمية من الثورة التي كانت جزءا من التخلص من القذافي ومنح ليبيا حريتها. ليس هناك ديمقراطية حقيقية أو فرصة للازدهار دون أمن صحيح.” وأضاف “لن تجدوا صديقاً لكم في بناء ليبيا الجديدة اكبر من المملكة المتحدة، ونحن سنقف معكم في كل خطوة على الطريق.”

وبعد أن أنهى خطابه القصير صفق ضباط الشرطة وهتفوا بالتكبير.