لجنة أمن واستقرار طرابلس التابعة للمجلس المحلي تعقد اجتماعا موسعا حول المظاهرة التي من المتوقع أن تقام الجمعة

 عقدت لجنة أمن واستقرار طرابلس التابعة للمجلس المحلي طرابلس اجتماعا موسعا ظهر امس الخميس برئاسة رئيسها السيد ” ناصر محمد الكريوي ” لبحث ومناقشة المظاهرة التي من المتوقع أن تقام  الجمعة … وحضر الاجتماع الذي أقيم بفندق الودان عدد من النشطاء السياسيين وجمع من منظمات وجمعيات ومؤسسات المجتمع المدني بطرابلس … ويهدف الاجتماع بالدرجة الأولى إلى دعم ومساندة المؤتمر الوطني والحكومة المقبلة ورفض كل التشكيلات المسلحة الخارجة عن شرعية الدولة … وأكد السيد ” ناصر محمد الكريوي ” رئيس لجنة امن واستقرار طرابلس في تصريح لمراسل وكالة الأنباء الليبية ” أن هذه المظاهرة يجب أن تكون في صورة حضارية وراقية حتى تعطي الوجه الحضاري لطرابلس ، ونأمل أن لا تكون هناك مظاهر سلبية لهذه المظاهرة حفاظا على أمن واستقرار العاصمة … وطالب عدد من مؤسسات المجتمع المدني المشاركة في الاجتماع إلى ضرورة أن تكون التظاهرة سلمية وعدم الخروج بها عن مسارها الحضاري والسلمي حفاظا على امن واستقرار العاصمة … ودعا المجتمعون إلى عدم رفع السلاح في وجه أي متظاهر باعتبار أن التظاهر السلمي حق مكفول لكل أبناء الشعب الليبي… وشدد المشاركون في الاجتماع على ضرورة أن تكون المظاهرة في ساحة الشهداء وعدم اقتحام أي مقر تابع لأي كتيبة حفاظا على سلمية المظاهرة … كما طالب عدد من منظمات المجتمع المدني إلى ضرورة نزع سلاح كل المجموعات المسلحة المتواجدة في طرابلس وتفعيل دور الشرطة والجيش الوطني 

 

نقلا عن وكالة الانباء الليبية.