مجلس الإصلاح والشورى بجبل نفوسة يحذر من مخاطر الفتن القبلية والمناطقية على وحدة ليبيا .

حذر مجلس الاصلاح والشورى بجبل نفوسة من مخاطر الفتن القبلية والمناطقية على وحدة ليبيا وتماسك المجتمع فيها . ودعا المجلس – في بيان له تحصلت وكالة الأنباء الليبية على نسخة منه – كل القوى إلى تحكيم العقل واعتماد الحكمة في معالجة الخلافات والمشاكل التي تحدث في معظم مناطق ليبيا . وأشار المجلس – في بيانه حول الأحداث التي شهدتها مدينة بني وليد قبيل عيد الأضحى – إلى أن مستقبل ليبيا سيكون في خطر إذا لم تبادر كل الأطراف إلى تحكيم العقل والتخلي عن السلاح وخيار القوة كوسيلة لحل الخلافات . ونبه البيان إلى أن التاريخ لن يرحم كل من ارتكب خطأ في حق هذا الوطن ورفض النداءات التي تدعو للحوار وتحكيم العقل لفض كل النزاعات والخلافات علي أي مستوى وفي أي منطقة . وأعرب المجلس الذي – يضم ناشطين سياسيين وقيادات أهلية من مختلف مناطق الجبل التي تمتد من غريان حتى غدامس – عن تفاؤله بدور أهل الحكمة والعقلاء في مناطق ليبيا على أن يقوموا بمسؤولياتهم لحقن الدماء ووقف العنف ، وذلك وفاءً لتضحيات شهداء ثورة 17 فبراير وحفاظاً على وحدة ليبيا وسلامة أمنها وحريتها التي أصبحت في غياب العقل والحوار مهددة بشكل حقيقي 

 

نقلا عن موقع وكالة الانباء الليبية