وزيرة السياحة تخصص زيارتها لمدينة الخمس ، للإطلاع على ما تملكه هذه المدينة من معالم سياحية

 خصصت السيدة ” إكرام باشا إمام ” وزيرة السياحة زيارتها اليوم الاثنين لمدينة الخمس ، للإطلاع على ما تملكه هذه المدينة من معالم سياحية يمكن الاستفادة منها بعد ثورة 17 فبراير المجيدة … وأفاد مراسل وكالة الأنباء الليبية بالخمس أن الوزيرة التقت خلال هذه الزيارة مع رئيس وأعضاء المجلس المحلي ورئيس المجلس العسكري الخمس ومدير مكتب السياحة بالخمس ومؤسسات المجتمع المدني واتحاد الثوار بالخمس ومدراء الفنادق والشركات السياحية والمرشدين السياحيين وعدد من أساتذة الجامعات وعدد من المهتمين بهذا الشأن … وأوضحت السيدة الوزيرة خلال لقائها الذي احتضنته قاعة الاجتماعات بمتحف لبدة الأثري أن هذه الزيارة أول زيارة عمل تقوم بها للتعرف على المقومات السياحية بهذه المدينة لتكون ضمن برنامج عمل هذه الوزارة لسنة 2013 م في ظل ليبيا الجديدة ، لنرقى بالسياحة نحو الأفضل لتصبح بلادنا في مصاف الدول السياحية… وعرضت الوزيرة جانبا من برنامج الوزارة والمتضمن بناء القدرات وتدريب الشباب وتفعيل المشاريع السياحية والبنية التحتية الخاصة بالسياحة … وأكدت على ضرورة الاستفادة من الشركات الخاصة ورجال الأعمال المستثمرين في إنشاء الفنادق والمنتزهات بهدف تشجيع السياحة المحلية وبناء سياحة ناجحة ، كما تناولت في كلمتها تخريط المواقع السياحية الجديدة … واختتمت الوزيرة كلمتها بالتأكيد على تكاثف الجهود والعمل الجاد والسريع وتشجيع القطاع الخاص للاستثمار لأجل صناعة سياحة واعدة ، مشددة على ضرورة توعية المواطن لحماية البيئة والمحافظة على الشواطئ والمحميات الطبيعية … جرت بعد ذلك حلقة نقاش ردت من خلالها الوزيرة على بعض الملاحظات والتساؤلات من السادة الحضور الذين لديهم علاقة بهذا الشأن ، حيث ركز المتحدثون على تفعيل النشاط السياحي والمطالبة بإنشاء فندق قريب من المدينة الأثرية ، واستحداث معهد للفندقة وتشجيع القطاع الخاص بمنح قروض سياحية … كما دعوا إلى اعتماد مهرجان سياحي بمدينة لبدة وحماية الشواطئ والمواقع السياحية ، حيث أكدت الوزيرة خلال ردها على دور السياحة في الألفة الوطنية والمصالحة من خلال إقامة المهرجانات واللقاءات بين المناطق والمدن في ليبيا .