وزير الخارجية السيد محمد سيالة يتلقى رساله شكر على التعزية في ضحايا مانشستر من وزير الخارجية البريطاني

تلقى وزير الخارجية السيد محمد الطاهر سيالة رسالة شكر من وزير خارجية بريطانيا السيد بوريس جونسون و ذلك ردا على رسالة التعزية التي بعثها الوزير محمد سيالة في فاجعة حادثة ضحايا مانشستر .
و أكد السيد بوريس جونسون وزير خارجية المملكة المتحدة في رسالته للسيد محمد سيالة أن هجوم مانشستر يؤكد على التهديد المشترك من الإرهاب العالمي الذي تواجهة بريطانيا و ليبيا معا و إشار إلى عزم بريطانيا مواصلة الوقوف مع ليبيا في محاربة الإرهاب و إنها مصممة على ملاحقة المسؤولين عن ذلك بجميع الوسائل و أن بريطانيا ستقف مع ليبيا في هذا النضال ضد الإرهاب و أننا بثقة كبيرة سننتصر معا .

نص الرسالة
التاريخ: 2017/05/31
معالي السيد محمد الطاهر سيالة وزير الخارجية – طرابلس

نشكركم على رسالتكم بشأن التعزية بعد الهجوم الإرهابي في مانشستر يوم 22 /05/ 2017
لقد كان اكثر الهجومات الإرهابية التي تعرضت لها المملكة المتحدة وراح ضحيتها الكثيرون منذ سنة 2005
ان مثل هذه الحوادث الجبانة التي استهدفت الأبرياء ولكن هذا الحادث له طبيعة خاصة لانه وجه الى مناسبة حضرها شباب و أطفال لم تكن لديهم وسائل دفاعية
ان هجوم مانشستر يؤكد على التهديد المشترك الذي نواجهه من الاٍرهاب في العالم ولكننا ستواصل بريطانيا الوقوف مع ليبيا في محاربة الاٍرهاب وأنها مصممة على ملاحقة المسؤولين عن ذلك بجميع وسائلنا ونقف مع بَعضُنَا في هذا النضال وإنني واثق ولا يلحقنا شك بأننا سننتصر .
بوريس جونسون