وزير النفط والغاز : الثروات النفطية ملك لكل أبناء الشعب الليبى ، والعبث والتعرض لها عَبَثٌ بمقدرات الشعب بكامله

طرابلس – وال

أكد وزير النفط والغاز الدكتور” عبد الباري العروسي ” ، أن الثروات النفطية ملك لكل أبناء الشعب الليبى ، وأن العبث والتعرض لها عَبَثٌ بمقدرات الشعب بكامله .. داعيا إلى الوقوف إلى جانب المؤسسة الوطنية للنفط ، وعدم عرقلتها باعتبارها الجهاز الفني للوزارة .

ونوَّه الدكتور” العروسي ” – في كلمة له خلال حضوره الاجتماع الثاني للجمعية العمومية لاتحاد عمال قطاع النفط الذي عقدته أمس – بالجهود المخلصة الذي يبذلها الأعضاء بالاتحاد ، وبتذليل الصعاب كافة ودورهم ومساهمتهم في استقرار القطاع وتطويره والدفع به إلى الأمام ، رغم ما يواجهونه من صعاب .

وأكد وزير النفط والغاز ، على أهمية دور الاتحاد ومساهمته في دعم القطاع وحث المنتجين على بذل المزيد من الجهد لتحقيق الإنتاج ووفرته .. داعيا الاتحاد إلى الاستنارة بنصائح أعضاء مجلس الإدارة بالمؤسسة الوطنية للنفط ، لإنجاح مسيرة الاتحاد المستقبلية ، بعيدًا عن الأهواء الشخصية والتقلبات المزاجية وفى ظل احترام شرعية الدولة وقوانين العمل .

وقال الدكتور” العروسي ” : ” إن لكل منا حقوق وواجبات نحو هذا القطاع من أجل مصلحة ليبيا والرقي بها والشعور بالمسئولية تجاهها ، ويجب أن يكون هذا هدفنا وأن لا تفرقنا المصالح الشخصية ، وهذا هو الهدف من تأسيس هذا الاتحاد الذي واجهنا الضغوطات من أجل الاعتراف به وإخراجه إلى حيز الوجود ودعمه ” .

وجدد الدكتور” العروسي ” ، تأكيده على أن عودة الإنتاج إلى سابق عهده بعد ثورة 17 فبراير المباركة ما كان ليتأتى لولا تفانى وجهود أبناء ليبيا المخلصين من مستخدمي القطاع الذين تمكنوا فى وقت قصير من إعادة الإنتاج النفطى إلى سابق عهده .